لماذا عملية انحراف حاجز الانف ضرورية؟


لماذا عملية انحراف حاجز الانف ضرورية؟

يتكون الانف من عدة اقسام بعضها غضروفية في الامام وبعضها عظمية في الخلف والاعلى.

رغم اختلاف تقييم المرضى والجراحين لمشكلة انحراف الانف فإن هذا الانحراف من المؤكد سيتسبب بمشاكل في التنفس على المدى البعيد.

المقصود بالانحراف هنا ليس البسيط الذي لا يتسبب بمشكلة لدى المريض ولكن ما يمكن ان يتسبب بانسداد الانف خلال الفحص الطبي.

يمكن ان يحدث الانحراف نتيجة ضربة على الانف او لنتيجة تشوه في الغضروف والعظم خلال مرحلة النمو او حتى لتضخم في اللحمية. المقصود بالضربة هنا ليس فقط المريض البالغ بل يمكن ان تكون حدث لدى الشخص وهو جنين او اثناء الولادة وهي امور لا يستطيع المريض تذكرها.

مع التقدم في العمر تبدأ المشكلة بالظهور. أهم مشكلة هي تسبب هذا الانحراف بالشخير ، مشاكل في التنفس مثل توقف النفس اثناء النوم. يعيش الاشخاص اصحاب الانسداد في الانف مشاكل في النوم حيث يداهمهم النعاس بشكل مستمر خلال النهار او خلال اعمالهم اليومية متسبباً بألم الرأس والتعب.

لم تعد عملية تصحيح انحراف الانف كما السابق عملية صعبة او خطيرة.

تستغرق العملية حوالي 30 دقيقة حيث يتم تصحيح حاجز الانف المنحرف في الوسط ومن ثم تصحيح لحمية الانف لحل مشكلة انسداد الانف. يفضل مركزنا كما الكثير من المراكز الطبية القيام بالعملية تحت التخدير العام لكن وفي حال كان المريض لديه مشكلة او يرغب بالتخدير الموضوعي فهذا ممكن أيضاً. يمكن للمرضى العودة الى بيوتهم بعد العملية بساعتين الى 4 ساعات. من أكبر المخاوف لدى المرضى الاسفنجة الطبية وهي ما لم تعد تستعمل في مثل هذه العمليات بل إن الانف يترك مكشوفاً لدى بعض المرضى ان كان ذلك ممكناً. جميع القطوع الجراحية داخل الانف وليست خارجه لذلك لا يظهر أثر للعملية. لا يحدث ازرقاق او انتفاخ بعد العملية ويبقى الألم في الحد الادنى. يمكن القيام بهذه العملية بالتوازي مع عمليات تجميل الانف او عمليات الجيوب الانفية.



Sizi Arayalım